jeudi 18 février 2010

تعليمات

"ولئن تجاوبت عديد التدخلات مع هذه التعليمات ملتزمة الإيجاز ومتجنبة ديباجات الحشو والمديح والشكر والثناء مع الإكتفاء بتوجيه سؤال وحيد حسب ما أمكن لنا معاينته في جانب من الجلسة الحوارية- فإن الطبع غلب على التطبع لدى عددمن النواب و رغم اجتهادهم في الإيجاز فإنهم لم يتخلصوا بعد من عبارات التنويه بالمكاسب وتجاوزوا مجال التدخل المحدد بسؤال واحد وهو ما حدا برئيس الجلسة في أكثر من مناسبة إلى تذكير المعنيين بالتعليمات وحينما أعياه الأمر اكتفى بترديد عبارة «بدون تعليق»والتي تغنينا بدورنا عن التعليق..


في مقابل ذلك بدا وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري متمسكا بالتعليمات التي تعفيه من الرد على الأسئلة المتكررة رافضا في أكثر من تدخل التعقيب على استفسارات سبق طرحها خلال الجلسة بل ولم يتردد في الإشارة إلى أن بعض الأسئلة تولى الإجابة عنها أثناء مناقشة ميزانية الوزارة"


3 commentaires:

kacem a dit…

1- تعرف الحكايات منين تبدى من غادي ! من البرلمان الخارب هذاك ...كان يوصلو فيه الرّجال باش يتكلّمو و يلقاو الآيجابة على التساؤلات متاعهم !!
الديمقراطيية تنبت غادي ...و من ثمه تتزرع في البلاد

و بما إنهم عندهم الحصانة البرلمانية ..و لكن ما تلقاش فيهم واحد يزرعها ...و إلا حتى يسقيها !!! جابو وزير الفلاحة ..تشبث بالتعليمات ! باش يبقى في بلاصتو !!!

الآمر خطير للغاية !!!

Arabasta a dit…

le chemin est encore long devant nous...

guyguoz a dit…

mani ;) député me rappelle bien une autre espèce de créature de la faune ..que l'être tunisien ..un wthiiiiiiiirrrrrrr =) il faut voir le témoignage de mzali sur la chaine almostakella j'ai vu 20 minutes de la 9 ème épisode et dieu sait u'une boulimique comme moi a perdu l'appétit pendant plus que trois jour ..arabasta il n y'a pas de chemin pour qu'il soit long .il faut effacer le r c d et recommencer la vie politique en ce bled de là ou tt a commencé c a d de 1956 .les institutions de l'État assureront la continuité du service publique c notre seule remède