mercredi 7 janvier 2009

ماذا حصل في الجزائر ؟ ـ توطئة

جميع الحقوق محفوظة لـنارافاس ، ترجمة ماني الإفريقي



يطلق لفظ "إسلاموي" على معتنقي الإسلام السياسي أو الأصولي . في حين يسمى بقية المؤمنين الذين يمثلون الأكثرية داخل المجتمعات المسلمة "مسلمين" . إن الهدف الأول بالنسبة للإسلاموي هو قيام الدولة الإسلامية ، أو إعادة الخلافة . وهناك اتجاهان : إتجاه يعتقد في إمكان الوصول إلى ذلك الهدف عن طريق الممارسة السياسية الديمقراطية ، وإتجاه آخر يعتقد في وجوب الكفاح المسلح




سأحاول في هذه السلسلة من المقالات أن أسرد تاريخ الإسلاموية في الجزائر وهي سلسلة موجهة بالدرجة الأولى إلى العرب الذين يجهلون ما وقع في ذاك البلد. على شبكة الأنترنات وبخلاف المصادر التي تروج لنظرية "من يقتل من ؟" تبقى مصادر المعلومات شحيحة في هذا الموضوع في الوقت الذي يفترض فيه أن يعلم الجميع ما عاناه سكان الجزائر وماجلبته عليهم سنوات الدم من كوارث. يفترض أن يكون الجميع على علم بما تكبدته الضحايا وما شوهته الألسنة وحجم المأساة التي غرقت فيها الجزائر بسبب الـ"إيديوليجيا" . أكتب هذا حتى أقول أن كل ما حصل ليس مبهما أو مستعصيا على الفهم ، وأنه على العكس من ذلك بإمكاننا أن نفهم ما جرى ! لذلك اتبعت في سردي خطا منطقيا واضحا لا يحتمل الغموض . من الواجب على مواطني المغرب الكبيرأن يعوا ما حدث من مأساة لدى البلد الجار . لا أحد بإمكانه القول ، في المغرب كما في المشرق : "لم نكن نعلم"... ولا أحد يمكنه أن يدعي أن ما حصل في الجزائر لا يحصل إلا للآخرين ، لذلك أعتقد أنه من المفيد عرضه بقدر ما أستطيع من الموضوعية.

ستجدون قائمة بالمراجع في آخر المقال ، كما ستجدون فيلما رائعا عنوانه "الجزائر ، تشريح مأساة (1988 ـ 2000)" لمالك آيت عاودية وسفرين لابا وهو مفيد لمن يفضل الأفلام التسجيلية على قراءة النصوص الطويلة ، وسيجد محبو الأدب في روايات واسيني الأعرج وياسمينة خضراء تصويرا فنيا وفيا لحقيقة ما جرى. فليسقط اليوم الجهل والإعلام المزور حول ظاهرة الإسلاموية !!!

أنبه أخيرا إلى أن بعض ما سيقال هنا سيكون صعب القراءة . ذلك لأن الحقائق ذاتها لا تطاق . أطلب منكم المعذرة إن كان سردي ينقصه في بعض الأحيان الدقة أو إن كان يحتوي على بعض الأخطاء حول التسلسل الزمني للأحداث . إن كانت وجهة النظر المروية هنا تنحاز إلى طرف ضد آخر فذلك لأنها تروى من طرف شخص معني مباشرة بالأحداث . لقد حاولت قدر المستطاع أن أكون موضوعيا وأن أبادر إلى نقد وجهات النظر المتداولة ، خاصة تلك التي يروج لها السياسيون ...

المقال القادم : إرهاصات الحركة الإسلاموية (1962 ـ 1988)
_________

فهرس مجموعة مقالات "ماذا حصل في الجزائر" (قابل للتغير)

الجزء الأول: مقدمة في تاريخ الإسلاموية الجزائرية :

1 ـ إرهاصات الحركة الإسلاموية (1962 ـ 1988)
2 ـ بوادر مؤسسة للعنف
3 ـ أكتوبر 1988 : الديمقراطية المفخخة

الجزء الثاني: الدولة الإسلامية عبر صناديق الإقتراع : 1989 ـ 1992 :

مقالات لا تزال في طور الكتابة

2 commentaires:

khil we lil a dit…

Bravo et merci Mani that's synergy...(suite à nos échanges) notre ami le mérite bien. Je me ferais un plaisir de te faire part de mes commentaires pas sur le fond mais plutôt sur la traduction amicalement bien sûr... Bonne continuation.

Barberousse a dit…

Excellent programme! on attend le articles articles impatience.